وثيقة الحريات

 

 

1- حق المواطن في قضاء عادل و حازم وسريع يسمع شكواه ويقتص لمظالمه.

 2- حق المواطن في معاملة متساوية في التمتع بالإمتيازات والحقوق والخدمات المدنية.

 3- حق المواطن في معاملة متساوية أمام القانون وأن يعتبر بريئا حتى تثبت إدانته.

 4- حق المواطن في الاحتفاظ بدينه وفى ممارسة شعائر دينه وفقا للشرائع السماوية .

 5- حق المواطن في أن يعبر عن رأيه بالوسائل المكتوبة والمسموعة والمنظورة . وأن ينتقد الأوضاع الجائرة والاتجاهات المنحرفة والتصرفات الخاطئة بشرط احترام حقوق الآخرين وعقيدة البلاد و نظام حياتها.

 6- حق المواطن في التجمع السلمي والاشتراك في الجمعيات والمنظمات الاجتماعية والسياسية، ما دامت هذه المؤسسات تقوم بأنشطة لا تتعارض مع القانون و ثوابت المجتمع.

 7- حق المواطن في ممارسة العمل الشريف ليكسب عيشه، و يعف نفسه، و يكفى أهله. فلا يجوز أن يغلق أمامه باب العمل، أو يضيق عليه الخناق في تدبير أمر رزقه أو زيادة دخلة.

 8- حق المواطن في التملك والتنقل .

 9- حق المواطن في التعليم الأساسي الذي يخرجه من ظلمة الأمية والجهالة إلى نور المعرفة والثقافة، وحقه في نظام للتعليم يتيح له فرصة تطوير حرفته، أو استكمال تعليمه، وأن يتيح لذوى المواهب أن يبلغوا أقصى درجات التعليم وفقا لطموحاتهم.

 10- حق المواطن في معيشة كريمة توفر له حاجاته الأساسية إذا عجز عن العمل عجزا أصليا أو طارئا، عقليا أو جسمانيا. والمعيشة الكريمة تشمل الغذاء الصحي اللازم ، والملبس الواقي، والمسكن الذي يأوي صاحبه ويستره ويشعر فيه بالاستقلال عن غيره، والعلاج الذي يزيل آلام المرض و ييسر له الشفاء.

 11- حق المواطن في حماية الدولة لكرامته وعرضه ودمه وماله وبيته. وأن يأمن على حرماته كلها وهذه الحرمات هي:

الدين فلا يستخف به أو يهان .

النفس التي حرم الله قتلها إلا بالحق .

البدن، فلا يجوز تعذيبه أو إيذائه إلا في عقوبة قامت أدلتها و انتفت شبهتها.

العرض ، بمعنى الكرامة الشخصية للإنسان, فلا يجوز أن يهان أو يسخر به في حضرته أو يؤذى و يذكر بسوء في غيبته أو يحقر من شأنه. فان الله حرم الأعراض كما حرم الدماء والأموال .

الأهل، فلا يجوز الاعتداء على زوجه أو أولاده أو أحد أبويه أو محارمه .

المال، فلا يجوز مصادرة مال جمعه من حلال، و لم ينفقه في باطل ولم يبخل به على حق عليه.

سكنه الخاص، فلا يقتحم عليه بغير إذنه و لا يتجسس و لا يتسمع عليه ولا تتبع عورته.

 12- لكل إنسان أن يتمتع بحريته ما لم يسبب ضررا ماديا أو معنويا للآخرين أو للمجتمع أو للبيئة و طالما لا يتعارض أو يتصادم مع أخلاقيات المجتمع ومثله العليا وعقائده.